الثلاثاء 11 أيلول 2018

بحضور الرئيس بارزاني، الحزب الديمقراطي الكوردستاني يطلق حملته الانتخابية للقائمة 183



بحضور الرئيس مسعود بارزاني، وخلال مراسم لائقة، بدأت في أربيل يوم 11/ أيلول/ 2018 الحملة الانتخابية للقائمة 183، قائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني لانتخابات برلمان كوردستان.

خلال المراسم ألقى الرئيس بارزاني كلمة أعلن في مستهلها: اليوم هو 11 أيلول، ذكرى الثورة العظيمة الشاملة لشعبنا بقيادة البارزاني الخالد من أجل الحرية. المكاسب والحريات الموجودة التي نتمتع بها حالياً هي إمتداد لأهداف وقيم ومكتسبات ثورة أيلول. تلك الثورة السياسية والإجتماعية والفكرية والعسكرية التي صنعت تأريخاً جديداً، وزرعت الأمل في قلب الأمة. ثورة شيدت قلعة حصينة للأحرار والديمقراطيين في المنطقة. ثورة لم تلجأ في تأريخها الى عمل يتعارض مع القانون والأخلاق. لذلك لم يستطع أي شخص تسجيل نقطة سلبية واحدة عليها. ثورة أدت كل مهمها بشموخ وشرف. كما حيا الرئيس بارزاني خلال كلمته شهداء ثورة أيلول وعموم شهداء كوردستان وبيشمركة ثورة أيلول البواسل الذين مازالوا على قيد الحياة، معلناً أن جميع المكتسبات الحالية هي ثمار لدماء الشهداء وصمود شعبنا وبسالة البيشمركه .

وقال الرئيس البارزاني: الحزب الديمقراطي الكوردستاني، في كافة مراحل النضال، منذ تأسيسه حتى ثورة أيلول وإلى يومنا هذا، كان وسيلة لتحقيق حقوق شعبنا والدفاع عن مكاسبه. وإنه من دواعي الفرح، في هذا اليوم المبارك، أن يتجه شعبنا وهو مؤمن بمبادىء الديمقراطية، نحو إنتخابات مهمة ومصيرية.

كما أعلن الرئيس بارزاني في مستهل الحملة الإنتخابية للقائمة 183، قائمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ومن أجل بناء كوردستان قوية :

- بسم الله العظيم وبعونه تعالى

- بدعم ومساندة الجماهير الكوردستانية المخلصة والمناضلة

-  بهمة أعضاء ومؤيدي الحزب الديمقراطي الكوردستاني  

-  بأمل كبير بطاقات الشباب

-  بثقة قوية بقوة البيشمه‌ركه ‌ البواسل

- ببركة دماء الشهداء ... نبدأ الحملة الإنتخابية...

كما أشار الرئيس بارزاني خلال كلمته الى أن إنتخابات البرلمان العراقي أظهرت مكانة وقوة الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ولكن يجب أن تكون إنتخابات الإقليم لتقوية كوردستان، ومن أجل تقوية كوردستان، لابد أن يكون الحزب الديمقراطي الكوردستاني قوياً لبناء حكم رشيد في كوردستان.

وأكد سيادته على ضرورة أن تكون الإنتخابات المقبلة حرة وهادئة، داعياً مرشحي وجماهير الحزب الديمقراطي الكوردستاني الى المحافظة على الهدوء والإلتزام بالقوانين والإبتعاد عن التشهير وعدم إزعاج الناس. كما قال الرئيس بارزاني: حافظوا على مصداقياتكم ولا تطلقوا وعوداً لا تستطيعون تنفيذها. بل تحدثوا عن الانجازات ولاتخافوا من ذكر التقصير، كونوا صاقين مع أنفسكم ومع الناس. ولاتنسوا أنه لولا الحزب الديمقراطي الكوردستاني لأعلنوا نهاية كوردستان، ولكانت كوردستان اليوم تحت الإحتلال.

كما وجه الرئيس بارزاني كلامه الى أبناء شعب كوردستان، قائلاً : لانطلق الوعود الكبيرة، ولكن نطمئكم بأننا سنعمل مانستطيع عمله من أجل خدمتكم، ونوعدكم بأننا لننتحايل عليكم ولن  نتنازل عن حقوقكم .

وفي ختام كلمته، أعلن الرئيس بارزاني أنه بفوز الديمقراطي الكوردستاني ستكون لنا حكومة قوية ومنسجمة تستطيع إجراء الإصلاحات الأساسية .